المنتدى التعليمي التربوي الثقافي لدائرة سبدو ولاية تلمسان


    تعلم التجويد واعرف أصوله

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 294
    العمر : 35
    نقاط : 23483
    تاريخ التسجيل : 23/12/2008

    تعلم التجويد واعرف أصوله

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء فبراير 25, 2009 3:17 pm



    التعريف بالتجويد
    التجويد لغة هو التحسين يقال هذا الشئ جيد أي حسن وجودت الشئ أي حسنته وأحكمت صنعه وأتقنته
    واصطلاحا هو قسمان

    القسم الأول يسمى بالتجويد العلمي

    وهو هو معرفة القواعد والضوابط التي وضعها علماء التجويد ودونها أئمة القراءة مرجعا لكل مريد من مخارج الحروف وصفاتها وبيان المثلين والمتجانسين والمتقاربين وأحكام الميم الساكنة والنون الساكنة والتنوين وأحكام المد والوقف والابتداء والمقطوع والموصول إلى آخره من سائر أبواب هذا العلم


    أما القسم الثاني فيسمى بالتجويد العملي

    وهو إحكام حروف القرآن بالنطق بكلماته والإتيان بها بأفصح منطق وأعذب تعبير ولا يتحقق ذلك إلا بإخراج كل حرف من مخرجه الصحيح دون تحريف أو تغيير
    فهو اخراج كل حرف من مخرجه مع اعطائه حقه من صفاته الذاتية اللازمة له من جهر وشدة واستعلاء واستفال من الصفات التي لا تنفك عن الحرف ومستحقه من صفات عرضية ناشئة عن صفاته الذاتية كالتفخيم الناشئ عن الاستعلاء والترقيق الناشئ عن الاستفال وهكذا.


    تعريفه
    فحكم النوع الأول وهو التجويد العلمي
    بالنسبة لأهل العلم فمعرفته واجبة على الكفاية فإذا قامت طائفة منهم به سقط الإثم والحرج عن باقيهم وإن لم تقم طائفة منهم بهذه المهمة من تعلم التجويد وتعليمه أثموا جميعا
    وهو كسائر العلوم الشرعية التي لا تتوقف صحة العبادة على معرفتها
    أما القسم الثاني العملي
    فالعمل به فرض عين على كل قارئ من مسلم و مسلمة لقوله تعالى ورتل القرآن ترتيلا

    حكمـــــته

    وقد سئل الخليفة علي رضي الله عنه عن معنى الترتيل في هذه الآية فقال هو تجويد الحروف ومعرفة الوقوف وقوله صلى الله عليه وسلم اقرأوا القرآن بلحون العرب وأصواتها وإياكم ولحون أهل الفسق و الكبائر فإنه سيجئ أقوام من بعدي يرجعون القرآن ترجيع الغناء والرهبانية والنوح لا يجاوز حناجرهم مفتونة قلوبهم وقلوب من يعجبهم شأنهم

    موضوعــــته

    الكلمات القرآنية وقيل الحديث كذلك
    فضلـــه
    هو أشرف العلوم وأفضلها لتعلقه بأشرف الكتب وأجلها

    مسائلـــه

    قواعده وقضاياه الكلية التي يتوصل بها إلى معرفة أحكامه الجزئية

    ثمرتــه وغايته

    صون اللسان عن اللحن في كلام الله تعالى و اللحن هو الخطأ والانحراف عن الصواب وهو قسمان
    جلي وهو خطأ يطرأ على الألفاظ فيخل بعرف القراءة سواء أخل بالمعنى أم لا كإبدال حرف بحرف كإبدال الطاء دالا تاءا بترك الاستعلاء فيها أو كتغيير حرف بحركة كضم تاء أنعمت أو فتح دال الحمد وسمي جليا أي ظاهرا لاشتراك القراء و غيرهم في معرفتهم
    وخفي وهو خطأ يطرأ على الألفاظ فيخل بالعرف دون المعنى كترك الغنة وقصر الممدود ومد المقصور وسمي خفيا لاختصاص أهل الفن بمعرفته.
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 294
    العمر : 35
    نقاط : 23483
    تاريخ التسجيل : 23/12/2008

    رد: تعلم التجويد واعرف أصوله

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء فبراير 25, 2009 3:20 pm

    من هو واضع علم التجويد ؟
    واضعه من الناحية العملية هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن ناحية وضع قواعده فهو الخليل بن أحمد الفراهيدي وغيره من أئمة القراء والتابعين وأتباعهم رضي الله عنهم .

    ولنعلم أن الله تعالى أنزل القرآن الكريم من اللوح المحفوظ إلى جبريل عليه السلام على هذه الكيفية من التحرير والتجويد ، وأن جبريل عليه السلام علمه النبي صلى الله عليه وسلم على هذه الكيفية وتعلمه منه الصحابة رضى الله عنهم ثم تعلمه منهم التابعون ؛ حتى نقل إلينا جيلاً بعد جيل ، بطريق التواتر الذي يفيد القطع واليقين .وهذا يدل على أن هذا العلم توقيفي ، فليس لأحد أن يتحول عنه قيد أنملة ، ومن فعل فهو معتد أثيم.
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 294
    العمر : 35
    نقاط : 23483
    تاريخ التسجيل : 23/12/2008

    رد: تعلم التجويد واعرف أصوله

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء فبراير 25, 2009 3:20 pm

    مــــــــراتب القـــــــــراءة
    المرتبة الأولى : التحقيق

    وهو القراءة بتؤدة وطمأنينة بقصد التعليم مع تدبر المعاني ومراعاة الأحكام .

    المرتبة الثانية : الترتيل

    وهو القراءة بتؤدة وطمأنينة لا بقصد التعليم مع تدبر المعاني ومراعاة الأحكام .

    المرتبة الثالثة : الحدر

    وهو القراءة بسرعة مع مراعاة الأحكام .

    المرتبة الرابعة : التدوير

    وهو القراءة بحالة متوسطة بين التؤدة والإسراع مع مراعاة الأحكام .

    وهذه المراتب متفاوتة في الفضل فقد اختلف العلماء في الأفضلية فقال بعضهم : التؤدة والطمأنينة مع قلة القراءة أكثر ثواباً وهذا مذهب ابن عباس وابن مسعود رضي الله عنهم وذكر هذا القول غيرهم .
    وذهب فريق إلى أن كثرة القراءة مع المحافظة على أحكام التلاوة أفضل وهؤلاء من أصحاب الشافعي ، واحتجوا لذلك بحديث ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "ومن قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول ألف لام ميم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف "ولقد روي عن زيد بن مثبت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "إن الله يحب أن يقرأ القرآن كما أنزل "أخرجه ابن خزيمة في صحيحه ، وقد أمر الله تعالى به نبيه صلى الله عليه وسلم فقال عز وجل {ورتلا القرآن ترتيلاً } (سورة المزمل الآية :4) ، وفي جامع الترمذي وغيره عن يعلى بن مالك أنه سأل أم سلمة رضي الله عنها عن قراءة النبي صلى الله عليه وسلم فإذا هي تصف قراءته أنها قراءة مفسرة حرفاً حرفاً .


    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 294
    العمر : 35
    نقاط : 23483
    تاريخ التسجيل : 23/12/2008

    رد: تعلم التجويد واعرف أصوله

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء فبراير 25, 2009 3:22 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي أدبنا بالقرآن الكريم وهذب أخلاقتنا بسنة صاحب الخلق العظيم ودعانا الى مكارم الاخلاق بالموعظة السحنة والاسلوب الحكيم عليه افضل الصلاةوالتسليم
    مراتب القراءة
    اللحن نوعان جلي وخفي
    فاللحن الجلي :

    هو خطأ يغير اللفظ ويخل بالمعنى ، وهو ما كان بسبب مخالفة القواعد العربية كاستبدال حرف بحرف أو حركة بحركة ، وسمى جلياً لاشتراك علماء التجويد وغيرهم من المثقفين في إدراكه وحكمه التحريم اتفاقاً .

    واللحن الخفي :

    هو خطأ يغير اللفظ ولا يخل بالمعنى وهو ما كان بسبب مخالفة القواعد التجويدية ،كترك الغنة في موضعها أو الإظهار في غير موضعه ، والقصر في موضع المد أو العكس ، وحكمه التحريم على الأرجح ، وقيل : الكراهة .















    منقول من موقع مزامير آل داوُد
    نشرت بتاريخ: 2005-12-08 (5084 قراءة)

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 18, 2018 10:08 am